الضرر هو برنامج سلبي يتجه إلى الشخص والذي يعمل كبرنامج لتخريب أو تدمير المصير، والصحة، والمركزالوظيفي ، والأسرة ، وعلى كل ما يقدر الشخص ويحب .

في البداية ، الضرر يعمل على ايقاف استقلاب الطاقة العادي لدى الشخص . وهو يعتبر برمجيات مدمرة للطاقة التي تؤثر على الشخص أو على جميع أسرته .

وهو يختلف في القوة والتنوع ومدة التاثير .

ضرر الصراع – واحد من طرق البرمجة السلبية التي غالبا ما يتم ذلك دون وعي ، نتيجة الكلمات أو العبارات التي قيلت في الحنق أو الغضب .

عندما يكون الشخص في حالة مثارة ، الشخص يمكن ان يلعن شخص اخر أو يتمنى له أي شيء سيئ يمكن أن تؤدي في نهاية المطاف إلى ضرر الصراع . الضرر يمكن أن يؤدي  إلى العديد من الاعين الشريرة الشديدة التاثير . خاصة إذا كان الشخص هو في كثير من الأحيان في العلن وليس محمي من السلبية . حياة الإنسان المعاصر هي مرهقة جدا، المفاجآت والصراعات والنزاعات. ولذلك، فإن ضرر الصراع العادي يمكن تلقيه في أي مكان ، بعد ان تلتقي بخصم قوي  في حالة من الصراع و الاصطدام . هذا الضرر ليس دائما سهل التنظيف ، لانه لم يتم وضعه بمهنية ، عن طريق ساحر أو مشعوذ .

من أجل تجنب الصراع ، والضرر الغير مقصود حاولوا مراقبة الأفكار والكلمات الخاصة بكم.

في كثير من الأحيان، فإن عبارة “لا مال”، “تعيشون في الاوساخ هنا!”، ” وعيني لم يروك من قبل!”، “أنت مجنون أو تتظاهر؟”، وتعبيرات مماثلة تؤدي إلى ضرر الصراع .

بعض أضرار الصراع  وضعت من قبل الآباء في سن الطفولة ! بل هو نوع من- برنامج صغير الذي يؤدي إلى تآكل من الداخل .

الضرر الذاتي – يشبه الى حد بعيد ضرر الصراع ، ولكن في هذه الحالة ، فإن الشخص يوجه هذا الضرر دون وعي لنفسه .

الرجل يشكو باستمرار من أن لديه شئ ما يؤلمه ، ليس لديه المال، والنتائج معدومة بكل شي . يمكن أن يؤدي الضرر الذاتي الى حالة اكتئاب ، وحالة المظلومين ، والخوف من أي مشكلة .

الشخص يجذب الطاقات لنفسه من الفضاء . وعلاج الضرر من هذا القبيل – هو في التخلص من الأفكار السلبية ، وان تصبح متفائلا ، تحب نفسك وجسمك !

 

الضرر الناتج عن الشعوذة ( القوى الخارقة للطبيعة ) .

الشعوذة ، والضرر المتعمد لشخص يجرى من اجل إيذاء شخص آخر ويستخدم لهذا الطقوس

السحرية أو الأجسام .

الضرر المتعمد يمكن أن يؤثر على صحة الإنسان وحياته ،وسلامة الأسرة والحياة الشخصية.

غالبا ما يتسبب هذا الضرر من خلال الشيء الذي تم عليه قراءة التعويذة السحرية . والغرض من الضرر السحري يمكن أن يختلف ، وعادة ما يأتي من الحسد .

الضرر الذي يؤدي الى الموت .

والتي يمكن وضعها من خلال مرض أو حادث، اوالانتحار . الضرر الذي يؤدي الى الموت – هو نوع من البرمجيات، وجزءا لا يتجزأ من الإنسان، في جسمه وعقله . إذا لم تقم بإزالة هذا البرنامج و تدميره، عندها الانسان يمكن ان يصاب بمرض خطير، أو ان يشنق نفسه،او يمكن ان يقع في حادث،او يقتل عن طريق الصدمة الكهربائية ، الخ .إرسال هذا البرنامج يتم من خلال – مجموعة متنوعة من الأشياء : الطعام والشراب والملبس، وبشكل اكبر من خلال جميع المواد المرتبطة بالمقبرة والطقوس الجنائزية (مقبرة، والمياه والحبل مع الذي شنق نفسه ، وهلم جرا). لا يستطيع الإنسان أن يعيش ليحزن ويموت فجأة، وبالطريقة الأكثر غموضا .

الضرر الذي يؤدي الى نقص الأموال والفشل في مجال الأعمال التجارية .

في معظم الحالات، الأضرار التي تؤدي الى نقص المال ،تتم من خلال استخدام أوراق العملة  أو النقود المعدنية . خصيصا  يتم القراءة عليها , و بعدها تلقى امام الباب الأمامي الخاص بكم أو في صندوق البريد الخاص بكم ، او تترك في المحل التجاري، او في المقهى أو في المكتب , حيث يعتبر هذا الأسلوب الكلاسيكي لاسقاط القطاع المالي الخاص بكم . تبدأ العملية في اللحظة التي سوف تقومون بها باخذ المال ، ومزجها مع بقية القطع النقدية والفواتير. ان وجود محفظة النقود أو النقود عند تقاطع طرق ، في معظم الحالات لا توجد عن عبث ، فهي تنتظر شخص آخر غريب الذي سوف يصبح ضحية الضرر “النقل ” .

الضرر الذي يؤدي الى الخلافات في العائلة .

تحت هذا الضرر، يمكن ان يكون أي تأثير سحري ، الذي يؤدي الى انقسام الأسرة. اللعنة يمكن أن تصيب جميع أفراد الأسرة أواحد الزوجين .

ان احد الزوجين الذي عليه تم الضرر يصبح غاضبا وعنيفا تجاه الطرف الاخر ، حيث لايمكن سحبه “الى الجانب ” .

يظن الإنسان أنه يجلس شيطان بداخله و يسيطر على تصرفاته ويفرض إرادته عليه .

هم أنفسهم على بينة من هذه المعاملة الغير عادلة من زوجته، ولكن لا يستطيعوا أن يفعلوا أي شئ .

الضرر الذي يجعل الحياة لا تطاق .

في هذه الحالة ، البؤس والمصائب تقع على رأس الضحية وكأنه قرن الوفرة . عن ضحية هذا الضرر يقال : “الضياع في الحياة ” .

تنشأ مشاكل في ثلاثة مجالات: الصحة والأسرة والعمل. الأهم من ذلك كله المعاناة في المناطق الأضعف والمستضعفة .

إذا لم يكن لدى الشخص صحة جيدة ، فهو يبدا بالمرض بشكل جدي . وإذا لم تكن الامور في حياته الأسرية على مايرام فان ذلك يؤدي الى الطلاق ٬ الخ .

في الحقيقة، فإن الهدف النهائي للشخص الذي فعل هذا الضرر، هو على النحو التالي : الشخص يجب ان يكسر تحت ضغط الظروف المعاكسة والانتحار – فكرة هذا العمل تبقى تؤثر على ضحية السحر حتى بعد عدة سنوات من فعل هذا الضرر .

الضرر الذي يؤدي الى المرض .

عن طريق السحر يمكن احضار جميع الأمراض على الشخص : بدا من الحساسية و حتى السرطان .

الشخص يمرض فجأة ، يتم التشخيص بشكل مشكوك فيه جدا. بشكل عام، هذا المرض عن طريق السحر، يرافقه خسائر كبيرة في القوة والشعور “بالامبالاة”، و في هذه الحالة يشعر المريض ان ما يحدث معه غير طبيعي .

الضرر الذي يؤدي الى العجز الجنسي .

يعمل هذا الضررعلى الرجل  . ويشار الى هذا الضرر ب ” العقد ” حيث يتم من خلال ربط عقدة على الحبال أو النباتات يرافقه فترات خاصة. غالبا ما تستخدم السراويل الضحية ٬ حيث تظهر عليهم اشياء وعقد دخيلة على شريط مطاطي . إذا الة اللعنة بدات بالعمل ، فإن أي محاولة من الرجل للقيام بالفعل الجنسي تنتهي بالدموع . أحيانا يحدث انحناء أثناء الانتصاب  مع الأحاسيس المؤلمة ، عندها يوصي بان يقوم الرجل بعناية بتفتيش سريره لإيجاد أجسام غريبة . إذا نشأ العجز على أساس من الهجمات الساحرة، فان الأطباء هنا يكونوا عاجزون تماما ، والرجال يكونوا مذهولين تماما حيث يبداون العلاج في المستشفى لبضع سنوات دون جدوى ، بينما يتم التخلص من مشاكلهم ببضع جلسات علاج عند المعالج .

الضرر الذي يؤدي الى العجز – يمكن ايضا ان يستخدم على الرجل في الحب السحري ، حتى لا يذهب الى امراة اخرى . ولكن نفس النوع من الضرر يمكن أن يستخدم أيضا لأضرار مباشرة .

الضرر الذي يؤدي الى الوهن – في حالة هذا النوع من الضرر تعاني الصحة البدنية. حيث يحصل انهيار للشخص و يبدا باستمرار بفقدان الطاقة والحيوية . هذا النوع من الضرر يقام به من خلال اعادة توطين الجوهر ٬ و الذي من اجل المنفعة الذاتية يعمل على امتصاص القوى من الشخص . الضرر الذي يؤدي الى الوهن  يمكن أن يتحول إلى الشكل الذي يؤدي الى الموت التدريجي للشخص .

الضرر على الصحة النفسية .

أضرار متنوعة، توجه الى العقل .  نتيجة هذا التأثير تؤدي الى تعكير العقل ، و بعدها لا يعد الاستجابة على نحو الكاف للأحداث في حياته ويمكن ان يؤدي ذلك الى الجنون .

أنواع  هذه الاضرار – الضرر الذي يؤدي الى الهوس ، والضرر الذي يؤدي الى ان يلزم شيطان الجنون الشخص٬ و الضرر الذي يؤدي الى جلب الاشباح .

و بشكل خاص تتم الاضرار التالية ضرر السكر، وضرر إدمان الكحول ،و ضرر الادمان على المخدرات ٬ وضرر العاب الحظ .

هذه الأنواع الفرعية من الضرر تدمر وتخرب الصحة البدنية والعقلية، على تدمير كل من الجسد والروح عن طريق هذه العادات السيئة  .

الأضرار التي تؤثر على العلاقة في شكل خلاف ، و البرودة و الانقلاب

الخلاف – البرودة – الانقلاب

الأعراض: تغيير مفاجئ في العلاقة إلى الأسوأ. تدهور مفاجئ في الصحة – البدني والعقلي.

اضطراب النوم والتنبيه بلا سبب. المشاكل في العديد من مجالات الحياة. الإفراط في استهلاك الكحول. فقدان الاهتمام بالأسرة والأطفال. فقدان الاهتمام الجنسي .

الوراثيات و غيرها .

إذا كان لديك برامج وراثية سلبية فهي سوف تكون بالضرورة في عائلتك :

المرضى الذين يعانون من مختلف الأمراض النفسية، العصاب، والسلوك غير الملائم للأقارب، فشل الحياة الشخصية ,كله مكتوب كسيناريو واحد ، وأمراض النساء المزمنة ، والعقم ، والزنا ، والموت المبكر للأطفال والنساء ، واضطرابات الغدد الصماء الوراثية ، وما إلى ذلك .. اضطرابات الجهاز الهرموني ، المزاج المعقد .

خاصة إذا كان هناك برئ مدان أو قمع ففي هذا الشكل يعتبر البرنامج نشط . ونفس الشيء يمكن أن يقال عن إدمان الكحول .

1 . الابوين

هذه الفئة ذات عواقب مخيفة ، وهي تشمل مختلف النزاعات العائلية التي قد تحدث فيها التصريحات الغير منضبطة . بالإضافة إلى ذلك، الأثار تعمل على الناس الأكثر براءة على ما يبدو (على سبيل المثال احدى الامهات عندما كانت غاضبة من ابنها دعت بان ياخذه الشر ٬ و بالفعل تمت سرقت الطفل و عليه تم اجراء اعمال سيئة , حيث يلاحظ انه قول او دعاء برئ و لكن بعده حزن كبير ) .

هذا يعمل بسرعة و بشكل مدمر لأنه كما يقولون الدم ذاته ، ونمط الطاقة في الأسرة بشكل عام واحد ، وليس هناك حاجة للجسم لبناء طاقة من اجل الحماية .

ولذلك، فإن مشكلة الآباء والأطفال، ليس فقط مشكلة شخصية ولكن أيضا كبيرة في الشعور الإنساني المشترك .

  1. الغجر .

لعنة الغجر، بغض النظر عن الطريقة (حتى لو لم تكن الغجرية مهنية ترسل ببساطة) دائما تضع الضرر على الاشياء او المواد المعقدة (الضرر على المواد – هو الضرر الذي صنع خصيصا نتيجة للتأثيرات السحرية على الأشياء أو عن طريق التعاويذ السحرية بأمر من ساحر جيد أو مشعوذ ) .

لذلك، إذا حاولت غجرية في الشارع ان تحتك بكم  حاولوا عدم الالتفات إليها ، فاذا لم تلعنكم  – كل شيء سيكون على ما يرام . ان ظهور لعنة الغجر قد يكون متنوعا ويبدو غير مستقر.

3 . لعنة الكنيسة .

الناتجة عن انتهاك أي من  المعايير الدينية ، بغض النظر عن نوع الديانة ، فاناللعنة تظهر  في كل جيل، و حتى الجيل السابع لهذا الجنس .

ايضا يمكن ان يتعرض لهذه اللعنة مؤمن كبير بسبب انتهاكه للقواعد الدينية ، في هذه الحالة ، فانه يبدو أنه يعاقب نفسه بنفسه عن الخطيئة الذي ارتكبها .

4 . لعنة الصراع . الخ .