العلامات الأولى للتأثير (على سبيل المثال ، الانقلاب ، والعين الشريرة أو الضرر) قد يصبح النوم غيرهادئ، والتعب خلال النهار، والقلق والخوف.و تصبح الحياة غير مثيرة للاهتمام : الغذاء يفقد مذاقه والأصدقاء يؤدون للغضب، والهوايات تصبح غير محببة .

يلاحظ الناس أنكم اصبحتم تغضبون و تنزعجون بدون سبب . على الصعيد الفيزيائي انتم بانفسكم  تلاحظون ما يلي : فقدان سريع للوزن أو زيادة سريعة في الوزن ، وظهور مفاجئ لجلد الأوز . الاندفاع الدائم والفوضى في الشؤون و التسرع ، على الرغم من أن العقل يعلم أنه لا يزال هناك متسع من الوقت ، وننسى بعض الأشياء في المنزل (على سبيل المثال، المفاتيح أو جواز السفر)، ولكن عادة هذا أمر غير مألوف لكم !

أحلام غريبة ، التي ترى في الليل ، وصباح اليوم التالي تذكرها فقط امرغير واقعي . وهذه كلها دلائل على وجود تأثير ضعيف ، والسبب هو تأثيرات سحرية .

التأثيرات السحرية يمكن أن تعبر عن نفسها بقوة أكبر . في الحلم ، يمكنك ان ترى اشخاص متوفين , أو مجرد غرباء مخيفين (وليس دائما في شكل الإنسان) ، الذين يريدون قتلك. ويمكن أن تظهر لك في الحلم الثعابين والعناكب والعقارب والأماكن القذرة ، والمستنقعات. التاثير غالبا ما يحدث عند الغسق . بسبب هذه الأحلام الشخص عادة ما يستيقظ  بشكل حاد و لفترة طويلة لا يمكن أن ينهض نتيجة القلق والخوف .

التأثير ممكن ان يكون بطئ وربما مثل البرق تقريبا. كل هذا يتوقف على قوة الشخص الذي يؤدي الطقوس ، وعلى درجة تركيزه ، ونوعية “المساعدين” والطقوس نفسها (وظائفها والطريقة ، التي يتبع لها التأثير السحري)، والمكان الذي تجري فيه الطقوس .

أعنف الأعمال تظهر على شكل من أشكال السرطان ، واختلال عمل الاجهزةالعضوية (فشل الجهاز الغير مبرر ، و” جفافه ” ) الخ .. وغالبا ما يبدأ الشخص بتناول الكحول أو المخدرات من دون تحكم . وفي كثير من الأحيان ، تحدث  نوبة قلبية ، على الرغم من أن هذا الشخص بصحة جيدة .

محاولات الانتحار أو أفكار الهوس حول الانتحار – هو علامة مؤكدة على أن السحر يتزايد نفوذه .